..................................................................................................................................
الرئيسية / الأخبار / عبد المجيد: انسحاب المسلحين من مخيم اليرموك خلال أيام معدودة

عبد المجيد: انسحاب المسلحين من مخيم اليرموك خلال أيام معدودة

أفاد خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية بدخول وفد روسي مفاوض إلى (حي التضامن ووسط مخيم اليرموك) حيث يتواجد عناصر من المجموعات المسلحة من “جبهة النصرة” وأبابيل حوران، حيث تم التفاوض معهم من أجل تسوية أوضاع البعض منهم وترحيل البعض الآخر، أما تنظيم “داعش” الإرهابي المتواجد جنوب المخيم وفي الحجر الأسود فهو لغاية الآن يرفض الانسحاب وهو من يقصف الأحياء المجاورة، وقد أعطي مهلة لأيام من أجل البحث بتنفيذ الاتفاق، وفي حال عدم الانصياع للاتفاق مع الدولة عبر وسطاء محلين ، فإنهم قد يواجهوا عملية عسكرية.
وأضاف عبد المجيد أن العملية العسكرية ضد المسلحين في المخيم إن حصلت فالفصائل الفلسطينية المتواجدة في مدخل المخيم وهي (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة، حركة فتح الانتفاضة، جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، منظمة الصاعقة، وحركة التحرير الفلسطيني الديمقراطي، إضافة إلى قوات من الدفاع الوطني، ومجموعات تتبع لحركة فلسطين حرة بقيادة ياسر قشلق) ستنسق مع الجيش العربي السوري والجهات المعنية في الدولة السورية، والاستعدات جرت خلال الأيام الماضية في مدخل وحول المخيم والحجر الأسود، القوات السورية والفصائل الفلسطينية تنتظر قرار من غرفة العمليات في حال رفض المسلحين الانصياع لتنفيذ الاتفاق. 
وأكد عبد المجيد أن المعركة لن تكون صعبة أو طويلة وستستغرق أيام معدودة، مشيرا إلى أن عدد التواجد المسلح جنوب دمشق (مخيم اليرموك، الحجر الأسود، التضامن، القدم، يلدا، ببيلا ،بيت سحم) حوالي 160 عنصر “جبهة النصرة” بالإضافة لعائلاتهم الذي لايتعدى ال300، وهناك 800 مسلح “داعش” جنوب مخيم اليرموك ، 1500 مسلح “داعش” في الحجر الأسود والقدم، ويوجد في التضامن حوالي 300 مسلح من أبابيل حوران، أما المدنين في المخيم فلا يتجاوز عددهم /4000/ فلسطيني.

شاهد أيضاً

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى ويؤدون طقوسًا تلمودية

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وطلاب يهود صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *